من الكاسب ومن الخاسر في الحرب الدعائية بين قطر وجيرانها؟ نقطة حوار

مع دخول الأزمة الخليجية الناجمة عن حصار مجموعة من دول الخليج لقطر شهرها السادس، بات المجتمع الدولي طرفا فاعلا في تداعيات تلك الأزمة، وسط اهتمام كبير من قبل طرفي النزاع قطر ومجموعة الدول الخليجية المقاطعة لها، بكسب تأييد القوى الغربية الفاعلة، في وقت يرى فيه مراقبون أن الطرفين باتا ينفقان كثيرا، على شراء الولاءات سواء عبر صفقات السلاح مع الغرب، أو عبر الدفع لشركات علاقات عامة غربية، تروج لرأي وموقف كل طرف من الطرفين، وتستهدف في معظم الأحيان تشويه الطرف الآخر، وسط حديث عن أن كلا الطرفين خاسر في حملة تشويه الآخر التي ربما تحرج من مواقفهما أمام المجتمع الدولي.

محاور الحلقة بثت يوم الأربعاء 01 نوفمبر/ تشرين الثاني وقدمها محمد عبدالحميد:

من هو المستفيد الأكبر من تلك الحملات الإعلامية للأطراف الخليجية؟
هل ترون أن صفقات الأسلحة وصفقات العلاقات العامة تستهدف حقيقة مصالح تلك الدول أم تهدف إلى شراء الولاءات؟
كيف تؤثر تلك الأموال المدفوعة لشركات غربية على اقتصادات الدول الخليجية؟
واليس من الممكن استخدامها في خطط للتنمية في الداخل وفي الدول المجاورة؟

وهل تعتقدون أن مكونات المجتمع السعودي ستسمح بتحول هادئ كما يصوره ولي العهد السعودي؟
نقطة حوار هو منتدى لمشاهدي ومستمعي وزوار صفحات البي بي سي العربية، اذ يمكنهم، من خلاله، المشاركة بالرأي في القضايا التي تحتل موقعا بارزا في قائمة اهتماماتهم. قد تكون هذه القضايا سياسية او اقتصادية او اجتماعية او ثقافية او رياضية.

شارك برأيك عن طريق:
http://www.bbc.com/arabic/interactivity
http://facebook.com/hewarbbc
http://twitter.com/nuqtat_hewar
اشترك في بي بي سي http://bit.ly/BBCArabicNews

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *