“إذا ألقت طالبان القبض عليه فستقطعه إربا”

اكتسب الأفغاني مرتضى أحمدي شهرة عالمية عندما انتشرت صورته وهو “يرتدي” كيسا بلاستيكيا كتب عليه اسم الأرجنتيني ليونيل ميسي. وحقق الطفل حلمه بلقاء نجم برشلونة الإسباني.
لكن تعيش عائلة مرتضى حاليا كابوسا حيث هدد بالقتل من قبل طالبان أجبرت العائلة على الفرار ، ذهبت إلى باكستان في المرة الأول أما الآن تأمل العائلة أن تعيش في أمان بمنزلهم في كابول.

للمزيد من الفيديوهات زوروا صفحتنا http://www.bbc.com/arabic/media
اشترك في بي بي سي http://bit.ly/BBCNewsArabic

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

95 ÷ 19 =